شراء
هوية الكتاب
عنوان دروس من الحروب النفسية في سورية
تأليف حسين أحمد مرتضى
إخراج فنّي محمد صالح
طبعة الأولى
عدد الصفحات 228
قياس 17*24
تجليد غلاف
سنة النشر 2018
ISBN 978-9953-983-20-2
سعر 10$

دروس من الحروب النفسية في سورية

مقدّمة

 شهدت سوريّة  واحدةً من أسوأ الأزمات في التاريخ الحديث , حيث عاشت أحدثاً وتجرّعت آلاماً لم يشهدها أيّ بلد من قبل , فقد تعرّضت لحرب عدوانيّة شرسة طالت كلّ شيء وعلى جميع المستويات , العسكريّة والاقتصاديّة والسياسيّة والإعلاميّة والأمنيّة وغير ذلك ,و لكن الأبرز فيها كانت الحرب النفسيّة غير المسبوقة التي حاولت ضرب ثقة المواطن بقيادته وجيشه ودولته وبنفسه قبل كلّ شيء, وكانت الدعاية الإعلاميّة إحدى أهم ّهذه الوسائل .

وفي هذا الكتاب نحاول الاستفادة من تجارب عمليّة و خبرات ميدانية, للكاتب والإعلامي الأستاذ حسين مرتضى , و الذي عايش هذه الأحداث منذ انطلاقتها الأولى في محافظة درعا  , حتّى غدا في هذه الأزمة نجماّ لامعاُ وعلامةً فارقةً على جبهة اصطلح على تسميتها بمحور المقاومة.

أما في الجّهة الثانية المقابلة أي في جبهة ما يسمّى بالمعارضة المعتدلة ,وفي جبهات الإرهابيين التكفيريين وداعميهم ,لقد كان الكاتب خصماً عنيداً , ومقاتلاً شرساً  ,لم تتزعزع ثقته ,ولم تتغير قناعته ولم تفتر عزيمته ولم تضعف إرادته في قول كلمة الحق وفي نقل الحقيقة عمّا  يجري على الأرض,إيماناً منه بعدالة القضيّة التي يدافع عنها ,والتزاماً منه بشرف المهنة التي اختارها , بالرغم من الصعوبات الكثيرة التي واجهها ,والأخطار المحدقة و التهديدات التي تعرّض لها , و لكن الملفت في الأمر, أنّه كان الخصم الأكثر شعبيّةً, والإعلامي الأكثر مصداقيّة حتّى من قبل المعارضين أنفسهم.

والسؤال الذي يطرح نفسه .

كيف نجح الكاتب في التأثير لهذه الدرجة؟ وهو رجل واحد في معارك مصيريّة ....!!

فقد كان لدوره الفاعل ولحضوره المميّز  أن وفّر الكثير من الدماء,وأنقذ أرواح الكثير من الأبرياء , وذلك بشهادة رئيس الجمهوريّة العربيّة السوريّة ,الذي قال فيه " أنت مقاتل ولست إعلاميّاً فقط" .

في هذا الكتاب يلقي الكاتب الضوء على العديد من الموضوعات , في مجال  الحرب الناعمة وما هيتها , و الحرب النفسيّة و فعاليتها, وبالتالي كيفية التأثير وتحقيق أهداف نهائيّة لا يمكن تحقيقها عادةً إلّا بالغزو العسكري الشامل .

ثم ينتقل الكاتب للتعريف بالنظريّات الخاصّة بالحرب الناعمة والنفسيّة، وقد استند في ذلك إلى مرجعيّات علميّة و دراسات أكاديميّة, بينها كتب صادرة عن مراكز عربيّة متخصّصة, وأخرى إيرانيّة ,ومنها كتب صادرة عن  دار "قيم", وشبكة المعارف الإسلاميّة في بيروت, وعن دار الشهيد كاظمي , وكذلك اعتمد الكاتب اعتماداً كبيراً على بحوث وكتب بعضها غير منشور حتّى الآن , للإعلامي و الخبير في "علم النفس  " الأستاذ خضر عواركة.

وفي الختام نشكر للكاتب والإعلامي الكبير الأستاذ "حسين مرتضى "  ثقته بدار الحضارة الإسلاميّة وتعاونه معها , وتقديمه هذه التحفة النادرة التي نأمل أن تنال رضا وإعجاب كلّ من اطّلع عليها وأن يجد فيها المتعة والفائدة .

                                                                      ياسر خضر

تعليقات الزوار

سلة المشتريات