شراء
هوية الكتاب
عنوان الأخلاق الأسرية
تأليف رسول سعادتمند
ترجمة شمس حجازي
إخراج فنّي محمد صالح
طبعة الأولى
عدد الصفحات 252
قياس 14*21
تجليد غلاف
سنة النشر 2019
ISBN 978-9953-983-30-1
سعر 10$

الأخلاق الأسرية

لقد طبعنا أربعة كتب من سلسلة "دروس من فكر الإمام" وهذا الكتاب رقم (5) نقدم لكم بإسم " الأخلاق الأسرية " نتمنى أن ينال إعجابكم.

تعريف عن الکتاب:

رغم أنّ السيّد الإمام الخميني قد خسر والده إبّان طفولته المبكّرة، وبقي محرومًا من عاطفة الأب، ولم تكن عنده ذكريات عن السلوك العاطفي لأبيه مع أمّه، إلا أنّه كان زوجًا وفيًّا ومقدّرًا لزوجته، وأبًا عطوفًا لأولاده.

لقد كان في إظهار محبّته واحترامه لزوجته مثيرًا لتعجّب أبنائه، وكان يفيض على أبنائه وأحفاده بعاطفته وحبّه، ولم يؤدّ مقامه كقائد للحكومة الإسلاميّة إلى ظهور خلل في المشاعر الحميمة بينه وبين عائلته حتّى إنّ الأطفال الصغار لإدراكهم محبّته الصادقة كانوا يخوضون معه في اللعب والشقاوة.

لقد كانت نظافته وأناقته وعطره الفوّاح تضيف من جاذبيته للمحيطين به وضيوفه.

كان إعطاؤه الحريّة لأبنائه في الأمور المباحة من جهة، والتشديد على رعاية الواجبات كالصلاة والحجاب والعفّة وترك المحرّمات كالغيبة أمرًا يلهم أبناءه الحرية ورعاية المسائل الشرعيّة والحدود الإلهيّة.

إنّ تحمّل الصعاب الشديدة المختلفة بسعة صدر سواء في حياته الشخصيّة أو السياسيّة، لهو دليل على عظمة روحه وعمق مكارم أخلاقه.

وقناعته وعيشه البسيط رغم توفّر الإمكانات الكثيرة هي قدوة للاستفادة الصحيحة وبقدر من المواهب الإلهيّة، وفي الوقت نفسه لقد استفاد من عمره خير استفادة من خلال تنظيمه لوقته الذي يدعو إلى الحيرة من مرحلة شبابه حتى آخر لحظات حياته. ونأمل بالاقتداء بسيرة هذا السيّد الكبير أن نبعث حرارة الودّ في أسرنا.

وفي الختام نشكر مؤسّسة تنظيم ونشر آثار السيّد الإمام الخميني التي تعهّدت بتحقيق هذا الكتاب وإصدار إذن في نشره.

ملاحظات:

الأولي: الموضوعات التي نقلت من صحيفة السيّد الإمام هي باستثناء عناوينها من كلماته ومكتوباته.

الثانية: إنّ ذكر القصّة الواحدة من أفراد مختلفين من هذا الكتاب يؤدي إلى حصول الإطمئنان بسيرته ولكن في الوقت نفسه إنّ صحّة ما نقل هو على عهدة الراوي.

تعليقات الزوار

سلة المشتريات